عاجلمقالات

إمنعوا وزير التموين من اللعب بالنار حتى لايحرقنا جميعا :

إمنعوا وزير التموين من اللعب بالنار حتى لايحرقنا جميعا :
كتب : كامل السيد
منظومة الخبز المطبقة حاليا هى محل تباهى الحكومة وراحة المواطنين بعد ظهور شهداء الخبز ولايشكوا منها المواطنين بل يشكون من ضعف الرقابة التموينية وبطئ تدخل الوزارة فى حل الأزمات التموينية والغذائية وإن تم يكون شكليا فيترك الوزير مايشكوا منه الناس دون حل ويتدخل فيما لايشكوا منه الناس ليربكهم فى منظومة الخبز دون أن يتعلم من تجربة تظاهرات الست محافظات فى بداية توليه الوزارة بسبب تدخله الغير مدروس فى منظومة الخبز وتراجعه فورا مثلما تراجع عن تطبيق معيار إستهلاك الكهرباء في إستحقاق الدعم التموينى السلعى .
والآن تعلن وزارته أنها ستطبق الدعم النقدى للخبز من أول أغسطس القادم لمن يرغب أن يصرف نقودا ليشترى بها الخبز حرا بدلا من صرف الخبز المدعم ليعممه مستقبلا والمثل يقول عض قلبى ولاتعض رغيفى وجارتنا السودان خير دليل على أن إرتفاع أسعار الخبز هو سبب الثورة لدرجة تسميتها بثورة الخبز
وزير التموين بتدخله فى تغيير منظومة الخبز الحالية يهدف لتوفير مبالغ من دعم الخبز لصالح الخزانة العامة كمسوغ لبقائه وزيرا للتموين وسيحدث بتدخله مشاكل لايعرف مداها مثل وجود آباء مستهترين وآخرين عاطلين عن العمل وآخرين مدمنى مخدرات ولاعبى قمار سيفضلون النقود على رغيف الخبز فتحدث مشاكل أسرية متعددة يكون قرار الوزير هو الذى وفر لها البيئة المناسبة للحدوث ثم إن إنقاص حصة الفرد اليومية من خمسة أرغفة إلى ثلاثة فى ظل تزايد الفقر وان رغيف الخبز للفقراء هو من يملأ بطونهم وبطون أبنائهم وليس مهما الغموس . إنه وزير لايدرس أثر قراراته على أرض الواقع لأنه يفكر في إتجاه واحد
والدعم النقدى فى ظل عدم جدية مراقبة الأسواق يؤدى لإرتفاع الأسعار التى تستهلك بسرعة قيمة الدعم النقدى وكان الأجدى به أن يتدخل لتحسين مواصفات الرغيف وإستيفاء وزنه .
ثم أن التوقيت أول أغسطس القادم غير مناسب سياسيا لأنها فترة رفع الدعم القسط الخامس وزيادة الأسعار لتزداد معها معاناة الناس المعيشية ليضيف إليهم وزير التموين أعباءا جديدة فى موضوع حيوي ومؤثر على حياتهم اليومية فيزيد معاناتهم

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق