أخبار مصر

اجدد الدعوة لوزير الداخلية لزيارة نقابة الصحفيين

بقلم طارق درويش رئيس حزب الاحرار الاشتراكيين 

عقب ازمة اتهام وزارة الداخلية باقتحام نقابة الصحفيين حسب زعم الممولين و خدام الاجندات الاجنبية والمجندين داخل الحركات الثورية المأجورة واتباع البرادعي و 6 ابريل ..قام مكرم محمد احمد رئيس الهيئة الوطنية للاعلام ومعه عبد المحسن سلامة نقيب الصحفيين و حاتم زكريا سكرتير عام النقابة بمقابلة وزير الداخلية مجدي عبد الغفار لازالة الغبار العالق علي ثوب العلاقات الطيبة التي تربط بين نقابة الصحفيين ووزارة الداخلية في اطار القانون .

وتبادل الحضور الحديث انذاك  حول توتر العلاقة واستخدام الخارجيين علي القانون الفرصة لزرع فتيل الازمة و التصعيد ضد وزارة الداخلية وهو ما يخدم مخططات اهل الشر وعصابات التمويل المأجورين والذين يرتبطون باجندات ثابت فيها اسقاط مصر ونشر الفوضي فيها وهدم مؤسساتها ومن بين هذة المؤسسات المقصودة وزارة الداخلية.

واقول انني كنت ارقب عن بعد ما يحدث من تطورت في هذة الازمة المصطنعة من جانب كل المأجورين والحنجوريين واتذكر انني قد شاهدت بعيني كيف كان يدير خالد البلشي ومعه خالد داود ويساعدهم يحي قلاش نقيب الصحفيين واخرين من اعضاء مجلس النقابة الحالي واشتبكت في واقعة شهيرة علي سلم نقابة الصحفيين بمجموعة من الصحفيين الشمال و تبادلنا الشتائم والسباب وذلك عندما قام مجموعة من عناصر الاخوان الارهابية وهم صحفيين ايضا منهم شخص تم الفبض عليه فيما بعد بتهمة نشر اخبار تسئ الي مصر وهو احمد عبد العزيز باطلاق عبارات يسقط يسقط  حكم العسكر في اشارة الي القوات المسلحة والشرطة  .

وانتهي الامر  عند هذا الحد  بلم الشمل وتصفية الخلافات وعرض نقيب الصحفيين علي وزير الداخلية زيارة نقابة الصحفيين ولم يلب الوزير نداء النقيب لظروف عمله وانشعاله بمحاربة الارهاب الاسود وسعيه للقضاء علي صور الاجرام التي لاتقل خطورة عن الارهاب ومنها تجارة الكيف ونهب المال العام و محاربة الفساد والرشاوي وغيرها من الجرائم .

ولانني اعرف معلومات عن اللواء محمود توفيق وزير الداخلية الجديد تؤكد كفاءته وقدرته علي تحقيق المعادلة الصعبة في ترسيخ جدور الامن والسيطرة علي كل صور الخروج علي القانون فضلا عن جدارته في جمع الشمل وتخطي العقبات فلذا  انا ادعوه لزيارة نقابة الصحفيين لازالة الصورة التي رسمها المغرضيين لتشويه العلاقة بين قطبين كبيرين شريكان في مهمة الحفاظ علي الوطن في ظل التحديات الكبري ومحاربة الارهاب الاسود وعصابات الظلام . واخيرا تحياتي لكل ضباط الشرطة الشرفاء الذين يضعون حياتهم علي ايديهم ثمنا للدفاع عن الوطن الغالي مصر.

وبالغ تقديري للواء محمود توفيق وزير الداخلية الذي يحمل علي عاتقه مهمة ثقيلة هو اهل لها

 

علق على الخبر
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock