عربى ودولى

اسرائيل : تفرض طوق أمني على رام الله عقب مقتل اسرائيلين

كتبت/ منى توفيق

أعلن الجيش اﻹسرائيلي فرض طوق امني على رام الله واقتحام مدينة البيرة وسط الضفة الغربية وذلك عقب مقتل مستوطنين اثنين وأصابة آخرين في اطلاق نار
واوضح بيان للجيش اﻹسرائيلي أن منفذ الهجوم ترجل من سيارة ثم اطلق النار على مسافة قريبة جدا من مجموعة جنود والمستوطنين ينتظرون في محطة إنتظار حافلات ثم استقل السيارته ذاتها وانسحب من المكان بعد أن أوقع قتيلان وجريحان بحالة خطيرة وفي هذا اﻷطار تقول مصادر فلسطينية أن الهجوم الفلسطيني على الجنود والمستوطنين جاء بعد أقدم الجيش اﻹسرائيلي الليلة الماضية وفجر اليوم في عمليات أعدام ميداني ل3 شبان فلسطنيين على يد جنود الاحتلال اﻹسرائيلي بالضفة الغربية واوضح المصدر ان 3 شبان فلسطين استشهدوا برصاص قوات الاحتلال بزعم محاولة احدهما تنفيذ عملية طعن في القدس المحتلة وتنفيذ اخر محاولة دهس لجنود اسرائلين في رام الله في حين استشهد الثالث برصاص جنود إسرائيلية خلال مواجهات بالقرب من بيت لحم في جنوب الضفة الغربية
كما أعلن الجيش اﻹسرائيلي فجر البوم إنه أغتال منفذ عملية بركان الشاب الفلسطيني أشرف نعالوة 23 عاما في مخيم عسكر الحديد شرق مدينة نابلس وتتهم تل ابيب نعالوة بأنه منفذ هجوم مسلح في مستوطنة بركان في اكتوبر الماضي مما أدى إلى مقتل مستوطينين اثنين باﻹضافة إلى أغتيال الشاب الفلسطيني صالح عمر البرغوثي امس الاربعاء من قرية كوبر شمال رام الله بعد اطلاق النار صوب مركبته العمومية عند مرورة من شارع سروا بإتجاه كوبر وتزعم اسرائيل بأنه احد منفذي هجوم اطلاق نار على مجموعة مستوطنبن قرب مستوطنة عوفرا شرقي رام الله يوم الاحد الماضي وادى إلي اصابة 6 مستوطنين
وفي صعيد متصل قامت قوات الجبش اﻹسرائيلي باقتحام قرية كوبر شمال محافظة رام الله وتحاصر منزلا فلسطينيا باﻷضافة إلى اعتقال 40 فلسطينيا في الضفة الغربية بينهم والد الشهيد صالح عمر البرغوثي وشقيقة
ومن جهة اخرى تقول حركة حماس في موقعها على شبكة التواصل اﻹجتماعي أن اغتيالات الاحتلال لن تثني الحركة من حمل البندقية ومواصلة المقاومة واضافة الحركة أن المقاومة لن تنطفئ حتى يندحر الاحتلال من كافة اﻷراضي الفلسطينية ولا خيار للفلسطنين غير المقاومة .

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق