حوادث وقضاياعاجل

الإعدام لـ”نجار” اغتصب سيدة وذبحها في “نهار رمضان” (التفاصيل الكاملة)

قررت محكمة جنايات بورسعيد، اليوم الثلاثاء، بتأييد حكم الإعدام في الطعن المقدم من نجار مسلح، مقيم بشرق التفريعة في محافظة بورسعيد، لاغتصابه سيدة وفصل رأسها عن جسدها في “نهار رمضان” الماضي.

صدر الحكم برئاسة المستشار سامي محمود عبد الرحيم، رئيس المحكمة، وعضوية المستشارين سامح عثمان يوسف، نائب رئيس المحكمة، ومحمد زكي العطار، وسكرتارية عصام سليم وايهاب محمد علي.

وتعود وقائع القضية رقم ٢٧٨ لسنة ٢٠١٥، جنايات شرق التفريعة، إلى الرابع من يوليو عام ٢٠١٥ عندما اكتش “إ.أ.أ”، 35 سنة، مزارع، جثة زوجته”أ.م.أ” في العقد الثالث من عمرها عارية ومفصولة الرأس وسط بركة من الدماء داخل أحد المصارف الجافة بمنطقة قرية رقم 7 بسهل الطينة.

وأشارت التحقيقات إلى أن وراء ارتكاب الجريمة “طاهر.ف.ش.ف”، 21 سنة، نجار مسلح من مواليد كفر الشيخ، مقيم بدائرة شرق التفريعة بالقرية رقم 7، الواقعة.

وبمواجهة المتهم حينها اعترف بأنه ارتكب جريمته لرغبته معاشرتها جنسيا في “نهار رمضان”، وعندما رفضت، طرحها أرضا وأخرج مطواة كانت معه وطعنها عدة مرات بالبطن حتى فقدت الوعي، واغتصبها فقاومته ولكنه لم يبالي، ثم ذبحها وفصل رأسها.

وقضت محكمة الجنايات في يناير من عام ٢٠١٧ بإعدام المتهم، ليتقدم بطعن ويتم تأييد حكم الإعدام بجلسة اليوم.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق