أخبار مصرعاجل

الإعـــلام المصري جزء من أزمـــــــة الوطـــــن ..والأجنبــــي عــدائــي !! مشاكـــل 40عاما من الفســـــاد

 

فــي ” صالـــــون حــــزيــن عـمــــــر الثقــــافـــي “

—الإعـــلام المصري جزء من أزمـــــــة الوطـــــن ..والأجنبــــي عــدائــي !!
—مشاكـــل 40عاما من الفســـــاد والمحســــوبيـــة..ورثهـــــــا السيســـــــي !!
—الإخـوان والحـزب الوطنـي ..مازالوا يسيطرون علي مفاصـــل الدولــــــة !!

إذا كان رئيس الدولة يتم تحريف تصريحاته ، ويجري التعتيم علي ما ينجزه من إنقاذ لدولة كانت شبه منهارة ، فكيف يكون حال الإعلام في التعبير عن هموم المواطن ، وطموحات الوطن ، والتصدي للتطرف والجهل والفساد والمحسوبية وتغلغل الإخوان ؟؟!!
الإعلام نفسه ليس أداة لمواجهة كل هذه المفاسد بل هو جزء منها، حسبما أكد المشاركون في (صالون حزين عمر الثقافي ) في نقابة الصحفيين ،والذي ناقش قضية : (الإعلام بين التنوير والتضليل والأخونة ) .. وقد تصدي للمناقشة ضيوف الصالون من الرموز الوطنية : السفير محمد العشماوي واللواء محمود منصور والروائي الكبير محمد قطب والفقيه القانوني المستشار د.مجدي الجارحي والمفكر سامي الزقم والكاتب الصحفي د.أيمن السيسي والمفكر الإسلامي عبد الغني هندي..وقد توقف مؤشر النقاش الممتد عدة ساعات عند الإعلام بصفته جزءا من أزمة الوطن لا أحد الحلول ، وأصبح عبئا كبيرا ورثه الرئيس عبد الفتاح السيسي ضمن تركة من التراجعات والانهيارات استمرت أربعين عاما في سائر قطاعات الدولة ــ ومنها الإعلام ــ حتي وصل الأمر ببعض الصحف ــ علي لسان الرئيس نفسه ــ أن تحرف تصريحه بشأن أهمية زيادة المصروفات القومية والدخل القومي لترتفع ميزانية مصر ــ طبقا لعدد سكانها ــ إلي ألف مليار دولار سنويا ..فإذا ببعض الصحف ــ كما ذكر الرئيس في افتتاح مجمع الأسمدة بالعين السخنة ــ تقول علي لسانه إن حل مشكلات مصر يحتاج إلي ألف مليار دولار !! وما قاله الرئيس يختلف جذريا عما نشرته تلك الصحف ..وهو ما يعني الإعلان عن العجز ونشر الإحباط بين المواطنين ، علي عكس ما يقصد الرئيس تماما !!
الصالون شارك فيه نخبة من المفكرين والكتاب والإعلاميين والأكاديميين ، ومنهم : د.شوقي عابدين ود.عبد القادر الهواري وشريف الجندي والمستشار رمضان عزام ود.فوزي الفحام ود.محمد ماهر قابيل وجلال الصياد ومدحت محيي الدين وأحمد الشوكي ووفاء أمين وجيهان جلال ونرمين محمد ومصطفي عبد الحليم وأحمد ثابت وقطب الضوي ورمضان الشناوي وياسر مصطفي وحمادة محمد وأسماء مجلي وأحمد فتحي وحسن الشامي وأحمد المشد ..مع منسقي الصالون : أشرف فتحي عامر وعبد الرحمن الداقوفي ..وقد أكد المتحدثون أن الإعلام المصري ــ شأن معظم مؤسسات الدولة ــ كالتعليم والثقافة والمحليات والاقتصاد يتم تداوله بين ” مخلفات ” الحزب الوطني المنحل وتنظيم الإخوان الإرهابي ..ويجري الصراع بينهما طوال اربعين عاما للسيطرة والاحتواء وامتصاص دماء الوطن ، وليس البناء والتطوير وخدمة الشعب ..ومن خلال الطرفين المتصارعين اللذين ورثهما الرئيس السيسي تم إفشاء المحسوبية والتوريث والرشاوي والفساد في الإعلام المصري ، بحيث أصيب بالترهل والتراجع وانعدام التأثير سواء داخل مصر أو خارجها ..ولم يعد يقدم أفضل ما في مصر من عقول ووجوه ومواهب وقدرات ، بل أضعف ما فيها !! فليس من المعقول أن مائة مليون مواطن يعجزون عن تقديم خمسين مذيعة ومذيعا علي مستوي قيمة مصر وعمقها الحضاري وتطلعها للمستقبل ..فمصر ثرية بملايين العلماء والمفكرين والمبدعين والباحثين والكفاءات الذين تم دفنهم طوال عقود !! ولم يتم إزالة ما يتعرضون له من إهمال وتجريف حتي الآن !! علي الرغم من أنهم هم ثروة مصر الحقيقية وضامن استقرارها وتطورها..لكن مخلفات الحزب الوطني والإخوان يرددون المقولة المدمرة والقاتلة : مفيش كفاءات !! حتي يظلوا هم وحدهم في الواجهة !!
المتحدثون تطرقوا للإعلام الأجنبي ، مثل فرنسا 24 والبي بي سي وغيرهما من القنوات العدوانية تجاه مصر ، رغم العلاقات الجيدة بين مصر وفرنسا والعادية بيننا وبين انجلترا ..لكن هذه القنوات تدس سمومها ضد مصر في كل مناسبة وبدون مناسبة ، وتسفه اختيار الشعب لقيادته ، وتصف ثورة 30 يونية بالانقلاب !! وليس لدينا أية جهة إعلامية تتصدي لجبال التضليل والأكاذيب التي تدسها مثل هذه القنوات ..
أما إعلامنا المحلي : الرسمي والخاص ،فإما انه مخترق من الإخوان أو المصالح المالية الذاتية الضيقة ويسيطر عليه البعد الإعلاني لا الإعلامي ..وقد غاب دوره التنويري والتوعوي وفقد الحرفية والتشويق .
طالب المتحدثون بإعادة تقليب التربة المصرية لاكتشاف كنوزها من العلماء والمخترعين والمبدعين والمفكرين المعبرين عن حجمها الحقيقي ، وليس هؤلاء الذين يطفون علي السطح ويسيئون إلي الوطن ..وأكد المشاركون في الصالون أن الرئيس السيسي سوف يكسب الرهان إذا راهن علي الشعب ، وسيجد عشرات الملايين في ظهره ..خاصة أن ما قدمه من إنجازات في خمسة أعوام أكبر مما أنجزه عبد الناصر ــ بكل جماهيريته ــ في 18عاما.
صالون حزين عمر الثقافي يعقد بنقابة الصحفيين الأربعاء الأول من كل شهر ، والمشاركة فيه متاحة لكل المفكرين والمهتمين بقضايا الوطن .

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق