اقتصاد وبورصةعاجل

الدولار يواصل النزيف مع اقتراب نهاية برنامج الإصلاح الاقتصادي

الدولار يواصل النزيف مع اقتراب نهاية برنامج الإصلاح الاقتصادي
واصل الدولار انخفاضه أمام الجنيه على مدى الأسبوعين الماضيين ليسجل سعر متوسط اليوم الإثنين 16.71 جنيه للشراء مقابل 16.81 جنيه للبيع، بانخفاض قرشين عن سعر أمس الأحد في البنوكوشركات الصرافة، ومتراجعا عشرة قروش عن سعره قبل أسبوعين، ومقابل 16.81 جنيه للشراء، و16.93 جنيه للبيع في 26 مايو الماضي.
ويأتي هذا الانخفاض مع إعلان البنكالمركزي المصري اليوم الاثنين مع ارتفاع صافي الاحتياطيات الأجنبية إلى 44.275 مليار دولار في نهاية مايو الماضي من 44.218 مليار دولار في أبريل،ومقابل 44.139 مليار دولار في نهاية مايو 2018.
ويتفق خبراء على أن هناك ارتباط بين هذا التراجع واقتراب مصر من نهاية برنامج الإصلاح الاقتصادي باتفاق مع صندوق النقد الدولي، والذي ساهم في ارتفاع قيمة سعر الجنيه أمام الدولار بحوالي 108 قروش منذ بداية 2019.
ويتوقع خبراء أن قوة الجنيه ستعزز مع اقتراب استلام مصر الشريحة الأخيرة من قرض صندوق النقد بقيمة ملياري دولار، والزيادة في ايرادات قناة السويس، وعودة العاملين بالخارج خلال إجازات الصيف، والتوقعات بنشاط القطاع السياحي خلال الشهور المقبلة.
وتؤكد مؤسسة “لايتهاوس” لأبحاث السوق، أن الجنيه مازال خاضعًا لإدارة محكمة ولا يعمل وفقا لنظام سعر صرفحر، كما أن صعود الجنيه المصري في الفترة الأخيرة يخالف الاتجاه النزولي العام في أصول الأسواق الناشئة العالمية.
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق