أخبار مصرعاجل

المؤسسة المصرية الروسية للثقافة والعلوم تصدر أول اصدار الكتروني يؤرخ لويلات الحرب الوطنية العظمي

أصدرت المؤسسة المصرية الروسية للثقافة والعلوم أول اصدار الكتروني يؤرخ لويلات الحرب الوطنية العظمي

وقال الدكتور حسين الشافعي رئيس
المؤسسة المصرية الروسية للثقافة والعلوم انه بمناسبة الذكري 75 للإنتصار علي الفاشية؛ أصدرت المؤسسة أول إصدار الكتروني؛ يؤرخ لويلات الحرب الوطنية العظمي .. وبطولاتها؛ حيث بدأت معارك الحرب الوطنية العظمى(1941-1945) على مشارف المدينة وداخلها.
ومنذ 17 يوليو 1942 ولغاية 2 فبراير عام 1943 جرت إحدى أهم معارك الحرب العالمية الثانية – معركة ستالينغراد التي شكلت بداية النهاية للقوات الهتلرية الغازية. لقد هاجم المدينة في أول الامر الجيش الالماني السادس، وفي 31 يوليو/تموز التحق به الجيش المدرع الرابع.

واستمرت معركة ستالينغراد 200 يوم، وخسر فيها الألمان 1.5 مليون شخص بين قتيل وجريح وأسير، وكان ذلك يعادل ربع عدد أفراد القوات الالمانية العاملة على الجبهة الروسية – الالمانية.
لقد تحولت المدينة ايام المعركة الى بحر من النيران، حيث انصهر الحديد والحجر وبقي الناس والجنود السوفيت من مختلف القوميات والاديان صامدين.

لقد راقب العالم باجمعه هذه المعركة التي لم يشهد التاريخ مثيلا لها والتي شارك فيها اكثر من مليون جندي من الجانبين.

كما كانت لينينغراد (بطرسبورغ حاليا) قد بقيت 872 يوما تحت الحصار الألماني، وعانى من الحصار مليونان و544 ألف شخص من أهالي المدينة ، بمن فيهم 400 ألف طفل و343 الف شخص من أهالي ضواحي لينينغراد الذين دافعوا عن المدينة. وكانت احتياطيات الاغذية والوقود كافية لبضعة اشهر فقط .
تصدر المؤسسة المصرية الروسية للثقافة والعلوم كتب وثائقية – مذكرات مارشالات الحرب السوفيت – أدب الحرب السوفيتي – مجموعة الإفلام الوثائقية والفنية السوفيتية والروسية التي جسدت أحداث وبطولات الحرب.

الجدير بالذكر ان هذا الاصدار يأتى في إطار مساهمة ” المؤسسة المصرية الروسية للثقافة والعلوم ” في مبادرة إعلان عام 2020 عاماً للثقافة المصرية الروسية .

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق