عاجلمحافظات

اهالى القليوبية يطالبون بتغيير رؤساء التنظيم بالوحدات المحلية القروية

كتب مصطفى عادل هنداوي

حالة شديدة من الإستياء والسخط تسود مواطنى محافظة القليوبية وخاصة فى القرى بسبب عدم اجراء اى تغييرات لرؤساء اقسام التنظيم بالوحدات المحلية وخاصة بالقرى التى تتمتع بمزايا اقتصادية بما يمثل لهم مغارة على بابا وبابا للمال المحرم .
ففي مدينة بنها صارت الوحدات المحلية تصنف بشكل غريب ويتم وصف الوحدات المحلية بدول وكيانات اقتصادية كبرى ومنها الوحدات المحلية بجمجرة وكفر الجزار وبطا وغيرها من الوحدات والتى تم وصفها بالكويت والإمارات والسعودية .
حيث تتمتع تلك الوحدات بوجود كتل سكنية وابراج شاهقة معظمها مخالفة تنظيميا ومخالفة لكافة الإشتراطات البنائية وصادر بشأنها قرارات ازالة .
ولكن صمت مسئولى التنظيم بات يمثل علامات استفهام وارتفاع الأبراج الشاهقة صار يمثل كارثة وعندما تتدخل الدولة لحل الأزمة وهدم الأبراج وتفجيرها تقوم الدنيا ولا تقعد .
والأغرب ان البعض من مسئولى التنظيم والإدارات الهندسية صادر بشأنهم قرارات استبعاد وجزاءات بالجملة تكفى وحدها للإطاحة بهم وابعادهم عن اى اعمال من شأنها تنغيص حياة المواطنين .
ففى الوحدة المحلية بكفر الجزار صدرت عشرات القرارات من النيابة الإدارية والمحكمة التأديبية ضد مدير التنظيم ولكن ببساطة لا تنفذ فهو تحت حماية مباشرة من مدير الإدارة الهندسية بمجلس مدينة بنها .
حيث صدر من النيابة الإدارية بوقف مصطفى ع أ رئيس التنظيم بالوحدة لمدة شهر عن العمل والأغرب هو قضائه لعمله بداخل الوحدة المحلية وصدور قرارات بالإستبعاد أكثر من مرة ونقله خارج الوحدة المحلية وعودته بما يطرح استفسارات غريبة عن هذا الوضع .
الأهالى من جانبهم طالبوا بإجراء حركة تغييرات بادارة التنظيم وغيرها من الإدارات التى ترتبط بعلاقات مباشرة من اصحاب المصالح والمواطنين منعا ودرءا للشبهات وحرصا على هيبة الدولة وصورتها التى يتبناها الرئيس عبد الفتاح السيسي .

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق