أخبار مصر

بالمستندات ..المفصلون من حزب الاحرار الاشتراكيين يستعدون لعمل مجلس دائم مزور في محاولة للعودة بالحزب الي نقطة الصفر ..وجمال عاشور المعين بقرار معدوم ينفق امواله علي الاعمال المضروبة

كتب محمد طارق 

يقوم مجموعة من المفصولين بحزب الاحرار الاشتراكيين بتدشين اجراءات مزورة لعمل مجلس دائم منسوب انعقاده لحزب الاحرار بالمخالفة لاجكام القضاء التي اقرت الكاتب الصحغي طارق درويش رئيس للحزب دون غيره ومن ثم فأنه الوحيد صاحب الدعوة لعقد المؤتمر العام  او المجلس الدائم وان الدعوة من غيره تعد في اطار التزوير وادخال الغش علي لجنة شئون الاحزاب

التايم المصرية تكشف تورط المفصولين بقرار سابق من المرحوم حلمي سالم في التوقيع علي اوراق ومستندات لجميع من تنازعوا من قبل علي رئاسة حزب الاحرار وانهم وقعوا علي ما سمي المجلس الدائم المزعوم  المؤرخ في 22-8-2010 وذلك بمطعم تاون داون بوسط البلد

وبعد ان فشلت اعمال المجلس الدائم بالمحضر الرسمي الذي حرره الكاتب الصحفي طارق درويش تحت رقم 4035 بتاريخ 22-7- 201- في نفس يوم الانعقاد المزعوم رفضت لجنة الاحزاب اعماله لثبوت تزويره.

تنصل المفصولين من التوقيع علي المجلس الدائم وادعوا انهم ضد حلمي سالم والذي قام بفصلهم واخطار لجنة الاحزاب بقرار الفصل

وكان علي راس الموقعين لصالح حلمي سالم المدعو محمود ياسر رمضان وكريم نصر الدين و حلمي درة

المثير ان مجموعة المفصولين وقعوا  لجميع المتنازعين علي الحزب في وقت سابق و ثابت ذلك في الاوراق التي تحصلت عليها  التايم المصرية  من لجنة الاحزاب السياسية ونتشرها للرأي العام لكشف تورط هولاء في اساءة استعمال التوقيعات في الحصول علي مكاسب خاصة بهم مع الاصرار علي تدمير الحزب

و الغريب ان المفصول محمود ياسر رمضان اقام الدعوي رقم 34146 لسنة 60 امام محكمة القضاء الاداري طالبا فيها الزام لجنة الاحزاب بالتعامل معه كرئيس لحزب الاحرار بالانابة و اثناء تداول الجلسات قام بتعديل طلباته طالبا الاعتداد به كرئيس وليس رئيس بالانابة و رفضت المحكمة دعواه

واقام الدعوي رقم 1121 طالبا فيها الاعتداد بالمؤتمر العام الخامس المضروب وقضي فيها بعدم قبول دعواه لانتفاء صفته ومصلحته وهو الامر الذي دفعه الي اقامة الطعن رقم 72088 لسنة 61 ق.ع امام الادارية العليا و خلال الجلسات تمسك رئيس الحزب الكاتب الصحفي طارق درويش بالمستندات المؤكدة لفصل ياسر رمضان بقرار من رئيسه حلمي سالم ودعم قرار الفصل بتوقيعات ياسر نفسه لحلمي علي اوراق عديدة مقرا رئاسته له واخرها المجلس الدائم المزعوم في 22-8-2010

والاكثر غرابة ان ياسر رمضان رغم فصله اصدر قرار مزور بتعين المدعو جمال عاشور رجل الاعمال ليستخدمه في الانفاق علي اعماله المزورة وجمع ضعاف النفوس من المفصولين بالمال ووجبات الطعام الفاخرة و التواجد في الفنادق في اطار العربدة و الاستمرار في اعمال التزوير والاصطناع  والثابته بتعداد توقيعاتهم علي اوراق لجميع المنتازعين والموجودة لدي لجنة الاحزاب وهي خير شاهد غلي اعمالهم المشينة

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق