مقالات

ثوره الصحفيين لحمايه المهنه

بقلم. طارق مرتضى

نقابه الصحفيين هى احد اهم الكيانات الكبرى فى مصر والعالم العربى هى البيت الكبير للعائله الصحفيه التى تضم ١٣ الف عضو من العناصر الصحفيه المؤثره فى حركه الثقافه والتنوير فى مصر والشرق الاوسط بل فى صنع القرار. ولكن. علينا ان نعترف. ان النقابه. لا تقتصر . على الدور الخدمى. للاعضاء من علاج واسكان. الخ . هناك مهمه اثمى واهم بكثر. هى الحفاظ على المهنه. وقدسيه العمل الصحفى. ومحاربه. المتسللين. من الابواب الخلفيه. الغير شرعيه. منتحلين صفه الصحفى. وهنا نجد الجماعه الصحفيه تنتفض فى وجه. احد هذه الرموز. النصابه. ويدعى جيلانى كساب.

وهو منتحل صفه صحفى. و متهم فى عشرات القضايا بتهمه النصب والاحتيال وتقدم المئات من الصحفيين بمذكره للدكتور ضياء رشوان نقيب الصحفيين ومحلس الاداره. لابلاغ النائب العام ووزاره الداخليه. للتصدى لهذا النصاب الذى. اساء لصاخبه الجلاله ومن يمتهن مهنه الصحافه بلا اساء لنقابه الصحفيين لانه. يمارس النصب. بزعم انه صحفى. وهنا لابد من وقفه. امام. الصحف الصغيره التى تعطى لهذا النصاب مساحه للعمل بها وابتزاز المسئولين ورجال الاعمال. مغرفا نفسه صحفى. على وعد لادارات هذه الصحف انه سوف يدر المال. من خلال ابتزازه لرؤس الاموال. السؤال الان. هل ضاعت مبادىء صاحبه الجلاله. فى طاحونه الغلاء. التى نعيش فيها؟. هل اصبحت مهنه البحث عن الاموال. لا البخث عن المتاعب ؟ هل ضاعت اخلاق المهنه ؟ كلا والف كلا. فقط. علينا الحفاظ عليها. والتصدى. لمثل هذا النصاب. وبالفعل. اصدرت لجنه الصحفيين الحزبيين. برئاسه الكاتب الكبير محسن هاشم. بيان شديد اللهجه. طالبت فيه النقيب بسرعه اتخاذ الاجراءات القانونيه حيال هذا النصاب. والصحفيه التى تأويه ومذلك اصدرت لجنه استقلال الصحافه والدفاع عن الصخفيين بيان قوى. برئاسه. الكاتب الكبير بشير العدل. وطالبت الحهات المعنيه. لمحاسبه جيلانى كساب المنتخل صفه الصحغى وفى اتصال هاتفى. بينى وبين الكاتب الكبير. الدكتور ضياء رشوان نقيب الصحفيين توعد بملاحقه. كل من تسول له نفسه النيل من صاخبه الجلاله او الجماعه الصحفيه. واكد. تدخله السريعه ومجلس الاداره. للتخقيق فى الواقعه يا ساده. علينا ان نفخر بأنفسنا. كوننا. نعمل فى بلاط صاحبه الجلاله. كوننا ننتمى لنقابه عريقه. احد اهم قامات التنوير وصنع القرار. فى مصر. نقابه الصحفيين. علينا ان نفخر بمجلس ادارتها ونقيبها. الذين انتفضو جميعا. امام اعتداء. هذا النصاب مناخل صفه الصحفى. رافغين شعار. الحمايه للمهنه والجماعه الصحفيه. تخيه احلال وتقدير. لكل الزملاء. والزميلات فى بلاط صاحبه الجلاله. ومعا. دومأ. وابدا. لمواجه الفساد والخارجين عن القانون. وحكايه المهنه من الدعاه. المنتخلين صفه الصحفى.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق