رياضةعاجل

حاول مصافحة محمد صلاح فاصطدم بعمود.. قصة صورة الفرعون مع طفل ينزف

تداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي صورة لـ محمد صلاح، نجم نادي ليفربول الإنجليزي، مع طفل صغير يرتدي قميص النادي وتسيل الدماء من أنفه.
وكشفت صحيفة “ليفربول ايكو” عن تفاصيل الواقعة المثيرة، قائلة إن أحد الأطفال من مشجعي نادي ليفربول انتظر خارج ملعب ميلوود الذي يتدرب فيه نجوم الريدز على أمل إلقاء نظرة على اللاعبين وتحيتهم حيث كان يحاول جذب انتباههم والتلويح لنجوم الريدز، لكن الطفل تحمس بشدة عندما رأى لاعبه المفضل محمد صلاح خارجًا من الملعب.
هرع الطفل الذي يدعى لويس فالور – 11 عاما – نحو سيارة محمد صلاح يتمنى مصافحته أو تلقي إشارة منه، وبينما كان النجم المصري يتحرك بسيارته اصطدم الطفل أثناء ركوضه بعمود إنارة وسقط أرضا فاقدا للوعي، مما أدى إلى سيل الدماء من أنفه

تقول الصحيفة إن محمد صلاح استدار بسيارته وعاد إلى المكان الذي يسكن فيه والدا الصبي للتأكد من سلامة الطفل، كما التقط الصورة معه وكذلك أخوه.
نشر جو كووبر والد الطفلين الصورة على وسائل التوصل الاجتماعي، ولاقت الصورة رواجا واسعا، حيث أشاد كثيرون بتصرف الفرعون المصري.
وقال كووبر على حسابه بموقع التواصل الاجتماعي تويتر موجهًا حديثه إلى محمد صلاح “شكرًا لك على العودة للاطمئنان على ابني، بعدما سقط أثناء محاولة تحيتك.. إنه يحبك كثيرًا وذهب الألم على الفور عندما قمت بعناقهم، أنت رجل رائع حقا”.
أثنى رواد مواقع التواصل الاجتماعي على التصرف الرائع للنجم المصري.
وأوضحت الصحيفة أن صلاح اطمأن على الطفلين والتقط صورا معهما، وتم نقل الطفل لويس المصاب إلى المستشفى لتلقي العلاج اللازم بعد كسر أنفه، وأكد الطفل أنه شعر بسعادة بالغة عندما فوجئ بمحمد صلاح أمام منزله، كما أن الأب والطفلين تقدموا بالشكر للفرعون المصري على تلك اللفتة الإنسانية الرائعة.
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق