حوادث

رجل أعمال مستغيثا لتطليقه: مراتى بتضربنى وتهددنى بالاستيلاء على شركتى

أقام “صبحى.س.ع”، دعوى، أمام محكمة الأسرة بإمبابة، طالب فيها بإثبات نشوز زوجته وخروجها عن طاعته، باستغلالها حق العصمة وتهديده عند كل خلاف بتطليقه، والحصول منه بدفع مؤخر صداقها وقدره 2 مليون جنيه،أو حبسه والاستيلاء على شركته إذا أمتنع عن تنفيذ أوامرها وأعترض على تعنيفها له”.

وقال “صبحى” أثناء جلسات تسوية المنازعات: “زوجتى تملك مشروع تصميم أزياء وعندما تعرفت عليها ووقعت فى حبها وشخصيتها القوية واستقلالها، اشترطت أن تملك العصمة وبالفعل وافقت وتزوجتها وقدمت لها شبكة تعدت قيمتها نصف مليون جنيه وكتبت لها مؤخر صداق كبير لأنال رضاها”.

وأضاف:” بعد أيام من حفل الزفاف بدأت الخلافات بيننا ورأيت أشياء فى شخصيتها لم تظهر لى من قبل مثل الاستغلال والعجرفة وسوء الأخلاق بشكل عام، والتى كانت تدفعها عند كل مشكلة ولو بسيطة لرفع صوتها وسبنى بألفاظ بشعة وأخيرًا بدأت تضربنى”.

وأكد صبحى البالغ من العمر 37 سنة :” رغم أننى رجل أعمال وكثيرا ما أتعرض لمشكلات وأتصدى لبلطجية إلا أن زوجتى كانت جبارة لا يستطيع أحد أن يلجم جماحها لدرجة دفعتنى لطلب الانفصال بالتراضى، ولكنها هددتنى بإن تسلبنى شركتى مقابل مبلغ مؤخر الصداق أو تحبسنى، فلم أجد حل غير الخضوع والاستمرار فى تلك الزيجة”.

واستطرد: “اشترطت عليها ألا تسيئ لى أمام أهلى وأصدقائى من أجل الحفاظ على مظهرى أمامهم ولكنها لم تمتثل لذلك الإتفاق وقامت بالتعدى على بالضرب مستخدمه كل ما وصلت إليه يديها من أثاث فوق رأسى، وجعلت أهلى يقاطعونى بسبب صمتى على تلك الإساءات”.

وصرخ صبحى أثناء جلسات التسوية التى جمعته مع زوجته “ارحمونى مراتى بتربينى لأنها تملك العصمة وتعدت على بالضرب أمام والدتى”، وطلب إثبات نشوزها ورفع الظلم الذى وقع عليه بسبب تهديده بالحبس ومحاولة سرقة أمواله.

اترك تعليقا

مقالات ذات صلة

إغلاق