عاجلعربى ودولى

رغم إرضاء ترامب بإطلاق القس.. تركيا مهددة بالحرمان من مقاتلات إف-35

أفرجت تركيا عن القس الأمريكي أندرو برونسون المحتجز لديها، حيث كان برونسون عامل أساسي في الخلاف الدبلوماسي بين أنقرة وواشنطن، وبعد رضوخ تركيا للمطالب الأمريكية، قد يقرب ذلك أنقرة من الحصول على المقاتلات الأمريكية “اف-35″، وفور وصوله للولايات المتحدة استقبل الرئيس الأمريكي دونالد ترامب القس برونسون في البيت الأبيض.

وسلط موقع “ديفنس نيوز” الأمريكي المتخصص في الشئون العسكرية الضوء على هذا الأمر قائلا إن التوترات بين تركيا وأمريكا لازالت قائمة خاصة بعدما قررت تركيا شراء أنظمة الصواريخ الروسية “اس 400” ورفضها تطبيق العقوبات الأمريكية على إيران.

ونقل الموقع عن بين ساس عضو مجلس الشيوخ الأمريكي قوله إنه سعيد بالإفراج عن برونسون إلا أنه واحدا فقط من بين العديد من الأمريكيين الذين يتخذهم أردوغان كرهينة بينهم موظفين بالخارجية ومواطنين غربيين، مؤكدا أن أردوغان لازال أمامه شوطا طويلا ليصبح حليفا حقيقيا في الناتو.

واستخدم المشرعون في شركة “لوكهيد مارتين” المصنعة لمقاتلات “اف 35” – الأغلى في تاريخ الوليات المتحدة – الصفقة كورقة للضغط على أنقرى، حيث أجلت أكثر من مرة بيع تلك المقاتلات إلى تركيا بسبب احتجاز القس برونسون وخططها لشراء نظام “اس 400” الروسي.

وتخطط تركيا للحصول على 100 مقاتلة من هذا الطراز، وفي وقت سابق أعرب وزير الدفاع الأمريكي عن قلقه إزاء “انجراف السلطة” في تركيا إلا أنه لم يتحدث عن احتمالية حرمان تركيا من الصفقة، وأشار الموقع إلى أن الصفقة قد يتم تأجيلها لوقت أطول، بينما هددت أنقرة من الانتقام في حال منعها من الحصول على “اف 35” وأنها ستتجه نحو الأسلحة الروسية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق