أخبار مصر

عشماوي ضربة معلم.. و معتز مطر ومحمد ناصر ووجدي طشت امه في الطريق لحبل المشنقة

بقلم طارق درويش رئيس حزب الاحرار الاشتراكيين 

وجه الرئيس السيسي ضربة قوية لجماعة الاخوان الارهابية وعصابات الشر التي تعمل مع مخابرات دول تريد اسقاط مصر في دائرة الفوضي واعادة البلاد الي نقطة الصفر لمنطقة الانفلات و عدم الاستقرار

استطاع ان يعيد الارهابي هشام عشماوي واخر معه شديد الخطورة من ليبيا ليؤكد للعالم ان جميع العناصر الشاذة الارهابية تحت سمع وبصر احهزة الامن المصرية و المأجورين و الممولين و الخارجين علي القانون المطلوبين للعدالة المصرية ليس ببعيد عن اياديها وان اعوان الجماعة سيعودون حتما للقصاص منهم و تحقيق العدل فيهم و ان ما يقوم به هولاء لن يمر مرور الكرام و استطيع القول ان محمد ناصر و معتز مطر و وجدي غنيم المعروف بطشت امه والمزور ايمن نور وغيرهم من عبيد الدولارات القطرية سيأتون للمثول امام المحاكم المصرية لمواجهة اتهامات الخيانة العظمي والعمالة والتحريض علي العنف والقتل و التدمير و كلها اتهامات ليس لها عقاب الا الاعدام .

و الضربات الاقوي التي وجهها الرئيس السيسي الي عصابات الاجرام الارهابين تظهر جاليا في تشييد المئات من المشروعات الكبري و انشاء بنية تحتية قوية فتحت افاق جديدة امام الاستثمارات و تعظيم مستوي الاقتصاد علي المستويين الداخلي والخارجي والاكثر من ذلك تحديث الجيش المصري وتطويره ووضعه دائما علي اتم الاستعداد للذواد عن مصر و مواجهة كافة التحديات

واعطي الرئيس للشرطة المصرية الثقة في مواجهة كافة اشكال الجريمة و تنفيذ القانون والحزم ضد كل من تسول له نفسه العبث بامن وامان الوطن و محاولة النيل من الاستقرار الداخلي ولذا فقدت رسمت منظومة التعاون التام بين الجيش والشرطة اجمل صورة لمصر بلد الامن والامن والاستقرار

وبكل الالتقدير والاحترام ارسل باقة تقدير لرجال المهمات الصعبة في وزارة الداخلية الذين يواصوان الليل بالنهار لجمع المعلومات لانقاذ الدولة المصرية من اية محاولات خارجة قد تنال من الاستقرار و او تهديد المصالح العليا للوطن و اخص بهذا رجال الامن الوطني

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق