أخبار مصرعاجل

عاجل.. مسئول عسكري ليبي يكشف اعترافات خطيرة للإرهابي هشام عشماوي

عاجل.. مسئول عسكري ليبي يكشف اعترافات خطيرة للإرهابي هشام عشماوي

كشف مسئول عسكري ليبي، إن الإرهابي هشام عشماوي “أدلى باعترافات خطيرة حول الأماكن التي يختبئ بها فلول الجماعات الإرهابية المتمركزة في مدينة درنة، وطبيعة التسليح الذي تمتلكه تلك العناصر المتطرفة فى المدينة القديمة”.
وأكد المسئول الليبي، المطلع على التحقيقات مع الإرهابي هشام عشماوي في تصريحات صحفية، اليوم الأربعاء، مقتل الإرهابي سفيان بن قمو في غارة جوية للجيش الليبي في محور حي المغار.
وأوضح المسئول الليبي- رفض الإفصاح عن هويته لحساسية منصبه- إن “الإرهابي المصري عمر رفاعي سرور قد مات متأثرا بجراحه في اشتباكات مع الجيش الليبي”، مشيرا إلى أن “الإرهابي أبو حفص الموريتاني، المفتي الشرعي الثاني للجماعات الإرهابية، لا يزال متواجدًا بمحور المدينة القديمة في درنة ويقود المتطرفين”.
وأدلى الإرهابي هشام عشماوي باعترافات تفصيلية عن فترة تواجده في مصر وكيفية هروبه إلى ليبيا، والمواقع التي درب فيها عناصر تنظيم القاعدة بليبيا.
وأشار المسئول الليبي إلى أنه “لا يزال ما يقارب من 50 مقاتلا تابعين لتنظيم داعش بقيادة الإرهابي أبو البراء الليبي في محور وسط البلاد، فضلا عن وجود أكثر من 56 جريحا من الجماعات الإرهابية في بنايات داخل حي المدينة القديمة في درنة، مشيرا لقلة المؤن والإمدادات التي لدى الإرهابيين في حي المغار”.
وأكد أن عددا من المسئولين المصريين حضروا عملية التحقيق مع الإرهابي هشام عشماوي، موضحا أن “السلطات المصرية تبحث مع الجهات القضائية في ليبيا تسليم الإرهابيين هشام عشماوي وبهاء علي إلى السلطات المصرية”.
وتتواصل عملية التحقيق مع الإرهابي هشام عشماوي في أحد السجون التابعة للقيادة العامة للقوات المسلحة الليبية في شرق البلاد، وسط حراسة مشددة على السجن المحتجز به عناصر إرهابية شديدة الخطورة.

علق على الخبر
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock