مقالات

قدري ابوالدهب يكتب: “الواقع والخيال”

قدري ابوالدهب يكتب: “الواقع والخيال”

ساعات بندمج الواقع بالخيال عشان نخلي الواقع أحلي، لكن ساعات الخيال بيدمج نفسه بالواقع، وساعات الخيال بيبقي واقع وساعات الواقع بيبقي خيال،

وساعات الخيال في لحظة بيتحول يبقي كابوس، زي الحياة والواقع ما في لحظة ممكن يبقوا كابوس” كنت “دايما بحب اعرف إيه اللي ورا الباب المقفول.. إيه اللي جوا الأوضة دي.. وابقي هتجنن لو معرفتش.. وكان صعب ومستحيل إنك نفتح الباب ،

ويتحول ده انه يكون حلمك فى الحياه انك تعرف ايه اللى وراء الباب كنت فاكر ان الاوضه الصغيره اللى وراء الباب والاربع حيطان هما الدنيا وكنت راضى بكده وكنت عايذ اعيش فى العالم الصغيرلاكن هماالى كانو عيزين يعرف ايه اللى وراء الباب كنت شايف الأمل وجوايا الحبكنت بشوف جزء من مستقبلى في ناس بتصدق وناس بتخاف، وناس متعرفشى اللي أنت شفته ده بكل جماله وروعته ممكن يكون فعلا مستقبلك.
بس باتخاذك انت القرار بكده.. عشان أي قرار من قراراتك وتصرف من تصرفاتك النهارده هي اللي بتعمل بكرة وتحقق حلمك ، انت شفت الحلم بس انت اللي بتختار تحققه ولا لأ ،

بس انت كنت شايف حلمك وحاطط إيدك علي عينك، كنت بوصل لنقطة معينة.. نقطةكنت بتحلم توصلها عشان تعديها لكن أول ما بتوصلها بتخاف تعدي بتلاقي نفسك بتلف وترجع تاني من الأول، عشان تحاول توصلها مع إنك كنت هناك ، من الخوف كنت بتمسك حاجتك اللي بتحبها تقتلها بإيديك بعد كده تندم عليها وتتألم ،

كنت بتعمل الحاجات اللي انت مش عايز تعملها وعارف إنك مش عايز تعملها.. وعارف إنك تقدر متعملهاش ، لكنك كنت بتعملها ، كأنك بتكره نفسك أو بتكره تشوف نفسك نجحت أو حققت حاجة يبقي بأي منطق ده ، يخليك ليك الحق تندم عليها .

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق