رئيس مجلس الادارة : أسامة درويش | رئيس التحرير : طارق درويش

لماذا ..استمرار الرئيس السيسي رئيس للجمهورية


بقلم طارق درويش رئيس حزب الاحرار الاشتراكيين 

حقيقة ودون مزايدة او نفاق ورياء لحاكم او رئيس يعد عبد الفتاح السيسي الرئيس الحالي لجمهورية مصر العربية افضل رؤساء العالم في التعامل مع الازمات و استطاع ببراعة القائد العسكري ان ينقذ مصر من الانهيار المحقق علي يد قوي غربية و اعوانهم المجرمين داخل الوطن من الجماعات الاسلامية المدفوعة من جانب امريكا وكذا كلاب التمويلات الذين ينفذون الاجندات الخارجية مقابل الحصول علي المال الحرام .

واري انه الافضل لان مصر كانت محاطة من كل جانب بخطر محدق اقتصاديا وامنيا ولم تتعرض دولة اخري لمثل ما تعرضت له مصر  وقد انهارت دول سريعا لاول وهلة من المواجهات مع الارهاب الاسود كما هو الحال في سوريا و اليمن والعراق ولببيا

ورغم التحديات الخطيرة والكثيرة و المؤامرات الاانه اخذ علي عاتقه المضي في طريقين في وقت واحد. الطريق الاول هو  القضاء علي الارهاب ومحاربته و الطريق الاخر هو طريق البناء والتعمير و تسليح الجيش وببسالة واقتدار نجح بجدارة في تحقيق المعادلة الصعبة وكل يوم تشهد مصر انجازات كبيرة وجديدة متنوعة في مجال الاستكشافات البترولية و اخري في مجال تشييد الكباري والطرق و توسيع الرقعة الزراعية و انشاء المزارع السمكية وبناء المدن الجديدة و تطوير العشوائيات و بناء المستشفيات  .

ومن بين الانجازات التي ستحدث نقلة نوعية تشييد مدينة العاصمة الادارية الجديدة ويكفي للرئيس السيسي انه قضي علي امال وطموحات الجماعة الارهابية و يواصل بجهود رجال الشرطة والجيش هدم مخططاتهم واحلامهم في العودة بمصر الي الوراء مرة اخري بمعاونة قوي غربية صهيونية استعمارية  تريد اسقاط الدولة المصرية باي شكل من الاشكال مهما كان الثمن لعلم هؤلاء المجرمين الغربيين ان مصر هي العمق الاستراتيجي للامن القومي العرب و يقينهم ان تدمير مصر هو معناه السيطرة علي العرب و الاستيلاء علي مقدراتهم .

اقول باصالة عن نفسي وعن حزب الاحرار الاشتراكيين وهو واحد من اقدم الاحزاب السياسية واحد المنابر التي اقيمت عليها الحياة السياسية  ان الرئيس السيسي هو الاختيار الطبيعي لكل مصري شريف يدافع عن وطنه ويريد ان يجميه ويدفعه الي الامام لمواجهة التحديات المتعددة و الكبيرة .

 

 

التعليق بواسطة حسابك على فيس بوك !!

الموقع غير مسؤل عن التعليقات المنشورة