أخبار مصرعاجل

لماذا زار حفتر القاهرة في هذا التوقيت والتقى السيسي؟

استقبل الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي اليوم الأحد المشير خليفة حفتر قائد الجيش الوطني الليبي، بقصر الاتحادية في العاصمة المصرية القاهرة، وبحثا مستجدات وتطورات الأوضاع في ليبيا.

وتكتسب زيارة المشير خليفة حفتر للقاهرة ولقاؤه بالرئيس المصري أهمية بالغة فالعمليات العسكرية بين الجيش الليبي بقيادة حفتر وقوات حكومة الوفاق الوطني والمجموعات المسلحة الأخرى على أشدها حول العاصمة الليبية طرابلس.

وفي تعليق على هذه الزيارة قال محمد حسن عامر الصحفي والباحث المهتم بالشأن الليبي لـ RT إنها “زيارة للتقييم وإعادة التفكير”.

وصرح بأن الزيارة ترتبط بشكل وثيق بالعمليات العسكرية في طرابلس بعد نحو 10 أيام من انطلاقها للتقييم وإعادة النظر والتفكير في حسابات هذه المعركة.

وأضاف: “من ناحية ما حققته هذه العملية على الأرض ومن ناحية ثانية تداعيات العملية على مسار التسوية السياسية للأزمة والذي يبدو أنه تعطل ومصر لا تريد ذلك”.

وتابع: “كذلك التباحث بشأن المواقف الدولية من عملية العاصمة”.

وقال عامر إن “مصر تتبع معادلة تقوم على متغيرين، المتغير الأول هو دعم عمليات مكافحة الإرهاب ومواجهة الميليشيات في ليبيا، والمتغير الثاني هو مسار العملية السياسية ودعم جهود الأمم المتحدة”.

وأوضح أنه يجب كذلك الأخذ في الاعتبار أن مصر حين تناقش عملية طرابلس لا يعني ذلك أنها داعمة لها أو رافضة لها وإنما الدور المصري يقوم على التواصل مع جميع الأطراف كراع للأزمة.

وأضاف الصحفي المهتم بالشأن الليبي أن “مسألة رفع الحظر عن تسليح الجيش الليبي هو مطلب دائم لمصر تدعمه بقوة”، مبينا أنه إلى جانب معركة طرابلس والتي بالتأكيد تفرض نفسها على أجندة اللقاء، سيكون هناك حديث حول استئناف جهود توحيد المؤسسات العسكرية في ليبيا المسار الذي ترعاه مصر لكنه يشهد جمودا منذ أشهر”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق