محافظات

وزير التربية والتعليم ومحافظ القليوبية يفتتحان المدرسة الرسمية الدولية بالعبور بتكلفة 6 مليون جنيه

القليوبية – دعاء درويش

إفتتح الدكتور طارق شوقي وزير التربية والتعليم، والدكتور علاء عبد الحليم مرزوق محافظ القليوبية اليوم الإثنين الموافق 26/11/2018، المدرسة الرسمية الدولية بالحي الرابع فى العبور بحضور طه عجلان وكيل وزارة التربية والتعليم بالقليوبية، وخالد جرامون، مدير الإدارة التعليمية بالعبور، وعدد من القيادات التنفيذية .

وتقع المدرسة على مساحة 7199 مترا مربعا، وتتكون المدرسة من 36 فصلا دراسيا، وهى تتكون من دور أرضى ودورين متكرر بتكلفة 6 مليون جنيه بإجمالى مصروفات دراسية للطالب 15 ألف جنيه فى العام الواحد بدعم مادي كبير من الوزارة بينما مثيلاتها في المدارس الدولية تقدر مصروفات الطالب بمبلغ 100 ألف جنيه وهذا ما يجعلها اقتصادية جدا بالنسبة لهذا النوع من التعليم وبنفس المستوى المتميز جدا حيث تم تدريب المعلمين والإداريين من قبل الوزارة بالتعاون مع مؤسسة المدارس الدولية ، مما كان له بالغ الأثر في رضا الطلاب وأولياء أمورهم وتحمس الجميع لتلك التجربة الناجحة ليتم تعميمها لزيادة الطلب على هذا النوع من التعليم من قبل أولياء الأمور بالإضافة إلى تكاليفه المنخفضة نسبيا بالطبع.

يذكر أن المدرسة كان مخطط لها أن تكون تجريبية، ولكن تم تحويلها إلى مدرسة دولية بمعرفة وزارة التربية والتعليم وفقاً لاحتياجات المواطنين الذين يريدون دخول هذا النوع من التعليم بالمدينة لأنه أقل من تكاليفه المادية بالنسبة لمثيله في التعليم الخاص.
وأثني السيد وزير التربية والتعليم على المدرسة والأنشطة التي تقدمها لطلاب KG1_KG2 مشيرا أنها تجربة رائدة وسيتم تعميمها في المحافظات حيث تهدف إلى تعليم بمستوى دولي يطبق بجودة متقدمة، مع الحرص على تعليم القيم والأخلاق للأجيال القادمة ، وتأصيل فكر التعليم العالمي المستمر.
وصرح المحافظ أن المدرسة الرسمية الدولية بالعبور تعد من المشروعات القومية والأولى من نوعها بمحافظة القليوبية مشيرا إلى أن إنشاء تلك المدارس يعد خطوة هامة لمواكبة تطورات العملية التعليمية العالمية، موضحًا أن الدراسة تبدأ بها بمرحلة رياض الأطفال.

وأكد المحافظ أهمية هذا النوع من المدارس الذي يطبق الجودة ويهدف إلى التعليم بمستوى دولي والتدريب الجيد للمعلمين باستمرار مع الحرص على تعليم القيم والأخلاق للأجيال المقبلة، كما طالب بضرورة إيجاد آلية علمية لاكتشاف مواهب الطلاب والطالبات وميولهم في هذه المراحل المبكرة من التعليم لمساعدتهم على اختيار المجال الذي يودون العمل به مايؤدي إلى نجاحهم وتفوقهم وتنمية قدرتهم على الابتكار في المستقبل في مجال عملهم وهذا بالفعل ما نتطلع إليه جميعا لبناء مصر الحديثة وقد صدق السيد وزير التربية والتعليم على رأي السيد المحافظ قائلا إن القيادة السياسية برئاسة الرئيس عبد الفتاح السيسي تطلع إلى تطبيق ذلك بالفعل على أرض الواقع لنستطيع النهوض بمصر الحديثة لتحتل مكانتها اللائقة بين دول العالم المتقدم التي حققت إنجازات ملموسة في مجال تطوير التعليم.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق