التايم المصرية
رئيس مجلس الإدارة أسامة درويشرئيس التحرير طارق درويش
«سي إن إن»: تركيا وإيران جرتا القوى العظمى لحرب إقليمية تفاصيل اجتماع اللجنة العليا لتقنين أوضاع الكنائس والمباني الخدمية زاهي حواس في جامعة هليوبوليس سنطالب بعودة رأس نفرتيتي إلى مصر ونبحث عن مقبرة عنخ آسن آمون خبير يكشف حالة واحدة يختفي الإرهاب فيها من الوطن العربي عاجل ملك السعوديه يعلن عن اكبر مفاجأه اشتركت فيها مصر مع دول عربيه رئيس الوزراء يطالب القيادات العمالية باستعادة القاعدة الصناعية الوطنية وزير التعليم: الدولة جادة في تنفيذ خطة التطوير.. والنظام الجديد سينجح الأرصاد: طقس اليوم مائل للحرارة على أغلب الأنحاء.. والقاهرة تسجل «33» درجة الحكومة المصرية توقع العقود النهائية لتقنين أرض ”جوجوبا” العالمية انتعاش التأمين الصحي بالقليوبية وكلمة السر الدكتورجمال حجاج اسرار طرد قناة الجزيرة العميلة من منزل اسرة اللاعب العالمي محمد صلاح حماة الوطن: حزبنا الأكثر انتشارا عن مختلف الكيانات السياسية ونستهدف التمثيل بـ20 ألف عضوا بالمحليات

عربي ودولي

«سي إن إن»: تركيا وإيران جرتا القوى العظمى لحرب إقليمية

نشر موقع "سي إن إن" مقالا للمحللة السياسية الإيرانية الأمريكية، كاميليا انتخابي، أشارت فيه إلى أن دور تركيا وإيران "الأناني" جر القوى العظمى لحرب إقليمية، مشددة على أنهما سيدفعان الثمن.

ذكرت الكاتبة أنه كانت هناك أدلة تشير إلى أن الحرب في سوريا تسير في طريقها للنهاية قبل الحديث عن الهجوم الكيماوي المزعوم في دوما، ويفترض أنه وقع في 7 إبريل.

وبسبب تلك المزاعم شنت أمريكا وبريطانيا وفرنسا هجمات صاروخية ضد منشآت حكومية سورية، وذلك بهدف الانتقام بسبب الهجوم الكيماوي قبل أن يتمكن مفتشو الأمم المتحدة من الوصول إلى دوما لإجراء تحقيق.

وخلصت الكاتبة إلى أن القوى العظمى بدلا من أن يعاقبوا الأسد بسبب استخدام السلاح الكيماوي في حربه ضد الجماعات المسلحة المعارضة، باتت تبحث عن مكان للعب دور في مستقبل سوريا، بسبب قرب انتهاء الحرب.

أما روسيا وإيران وتركيا فهما لا يريدان السماح للقوى الغربية بأن تحصل على حصة من الكعكة السورية.

وشددت الكاتبة على أن أنانية الأتراك والإيرانيين وطمع كل منهما بتحقيق توسع إقليمي جر الروس إلى الصراع الإقليمي، مرجحة أنهما سيدفعان الثمن الأكبر لتلك الأحداث.