مقالات
6 سبتمبر 2017 8:59 مـ 14 ذو الحجة 1438

المعونة الامريكية لمصر - انقطعت فى كل مرة حاولت فيها مصر أن تنهض

المعونة الامريكية لمصر - انقطعت فى كل مرة حاولت فيها مصر أن تنهض

صداع المعونة الأمريكية مزمن ، لا تغير فى ظروفه وملابساته ، فقط فى تواريخه التى نرى فيها قاسما مشتركا واحدا ، ان المعونة الامريكية يتم قطعها فى كل مرة تحاول فيها مصر النهوض اوتقوم بدعم الأشقاء العرب ،لان ماحدث اخيرا ليس جديدا على مصر 
الغريب انها فى تلك المرة يعد السبب بالغ العجب ، وهو ما أسموه بإنتهاك مصر لخقوق الإنسان ، فى نفس الوقت الذى نرى فيها مشاهدا متكررة لانتهاك حقوق الانسان فى أمريكا وعنصرية واضحة وعنف مبالغ فيه من الشرطة خاصة فى السنوات الأخيرة بما لا يقارن مع انتهاكات حقوق الانسان المزعومة ضد مصر .. ولكى اؤكد ذلك اذكركم باسباب خفض المعونة الهزيلة لمصر :. التى ستعود أو لا تعود .. فلم يعد هذا مهما عند المصريين بل وصف ذلك الزعيم الوطنى جمال عبدالناصر عندما قطعوا عن مصر المعونة .. لن نخضع او نستسلم ارادتنا بايد ينا والمعونة تحت الجزمة 
– 1953 بدأت المساعدات الأمريكية لمصر في صورة قمح.
– 1956 قُطعت نظرًا لتأميم قناة السويس، وكانت تُقدر بـ19 مليون دولار.
– 1963 قُطعت مجددًا بعد إرسال مصر قواتها لحرب اليمن.
– 1974 عادت المعونة في صورة قمح في عهد الرئيس أنور السادات.
– 2013 علّقت أمريكا المعونة العسكرية على خلفية الإطاحة بمحمد مرسي.
– 2015 عادت المعونة الأمريكية لمصر.
– 23 أغسطس 2017 علّقت أمريكا 195 مليون دولار من المساعدات العسكرية لمصر، بجانب 95 مليونًا مساعدات اقتصادية، بدعوى انتهاكات حقوق الإنسان
ان امريكا تستفيد سياسيا واقتصاديا من تلك المعونة التافهة ولن تستطيع منعها ولكن غباء هؤلاء الامريكان يلوحون بخفض المعونة كلما وجدوا ان مصر تتقدم وتنهض او كلما شعروا ان عملائهم الخونة سقطت عنهم الاقنعة الزائفة وفضحهم الشعب المصرى او اشتد عليهم الخناق على التمويل الذى يحصلون عليه لتدمير الوطن واسقاط الدولة.

 


أُضيفت في: 6 سبتمبر (أيلول) 2017 الموافق 14 ذو الحجة 1438
منذ: 16 أيام, 17 ساعات, 49 دقائق, 1 ثانية
0
الرابط الدائم

التعليقات

20644
    


    




استطلاع الرأي

هل تنجح الضغوط الدولية في إيقاف مجازر بورما ؟