مقالات

د. زاهي حواس عاشق الآثار وصانع السياحة

بقلم د. حسين عبد البصير

عالم الآثار المصري العالمي الأشهر الدكتور زاهى حواس هو عاشق آثار مصر وصانع السياحة الأول!
قصة حياة الدكتور زاهي حواس مثال يحتذى وقدوة لكل الشباب وأسطورة نجاح لا تكرر كثيرًا. لقد بدأ الدكتور حواس العمل في الآثار مبكرًا وعشق الآثار حتى صار نجم الآثار الأول في العالم وصانع السياحة الأول لمصر أرض التاريخ والحضارة.

وامتدت شهرة الدكتور حواس تجوب الآفاق من أوروبا إلى الولايات المتحدة الأمريكية وأخيرًا انتشر الولع بالدكتور حواس في اليابان. وقد ألقي الدكتور زاهي محاضرة أثرية مهمة بجامعة كومازاوا في العاصمة اليابانية طوكيو أمام عدد كبير من عشاق مصر وآثارها من اليابانيين. وأكد الدكتور حواس على متانة وعمق العلاقات المصرية-اليابانية في مجال الآثار باعتبارها الوسيلة الكبرى لتدعيم التواصل الثقافي والتعايش والتعاون المشترك بين البلدين الصديقين. وذكر الدكتور حواس أن هناك مشروعات كبرى في الآثار تتعاون فيها مصر واليابان بقوة ومنذ عدة سنوات مثل مشروع المتحف المصري الكبير، الذي يعتبر أهم مشروع ثقافي في العالم في القرن الحادي والعشرين، وكذلك مشروع مركب خوفو الثانية، التي سوف يتم عرضها بمشروع المتحف المصري الكبير في قاعة خاصة بها كي توضح أهمية المراكب واستخداماتها والحياة الملاحية في مصر الفرعونية واليابان باعتبار أن الحضارتين الكبيرتين المصرية واليابانية من الحضارات ذات الإنجازات الكبرى في ارتياد البحر وفي بناء السفن النهرية والبحرية على حد سواء. وتأتي هذه المحاضرة في إطار الحملة المنظمة لتنشيط السياحة الوافدة لمصر من خلال مركز الدكتور زاهي حواس بمكتبة الإسكندرية العالمية، خصوصًا من منطقة الشرق الأقصى، وعلى رأس دولها دولة اليابان الصديقة. ومن هذا المنطلق، دعا الدكتور حواس الشعب الياباني لزيارة مصر والتمتع بآثارها خصوصًا أهرامات الجيزة وأبو الهول تحديدًا؛ وذلك نظرًا للولع الشديد الذي يكنه الشعب الياباني لمصر وآثارها الساحرة. وعلى شرف وجود الدكتور حواس في اليابان، أقام السيد السفير أيمن كامل سفير مصر فى اليابان حفلاً كبيرًا احتفاءً بالعالم المصري الكبير الدكتور حواس. وحضر الحفل رئيس البنك المركزي الياباني، والدكتور كونراد أوستروالدر رئيس جامعة الأمم المتحدة الموجود مقرها الرئيسي في طوكيو، وكبار رجال الأعمال في اليابان، ومنهم أحد رجال الأعمال اليابانيين الذي يمتلك أكثر من أربعمائة فندق على مستوى العالم. والتقى الدكتور حواس بالممثلة اليابانية الشهيرة بطلة فيلم “كليوباترا” التي اشترك معها في هذا الفيلم للترويج للسياحة الوافدة لمصر أرض التاريخ والحضارة. وكذلك أقام ملك السوشي في اليابان حفل عشاء على شرف الدكتور حواس للترحيب بالعالم المصري الكبير وسفير التراث العالمي الذي يجوب العالم أجمع للترويج للسياحة المصرية في مختلف دول العالم.
إن ما يقوم به الدكتور زاهي حواس لهو مجهودات مؤسسات وجهات عدة في الداخل والخارج. إن الرجل أصبح أيقونة عالمية ورمزًا تجاوز الحدود وصار اسم وقبعة الدكتور زاهي حواس علامتين مميزتين في الداخل والخارج. ويكفي أن يتم ذكر اسم الدكتور زاهي حواس حتى يقول الجميع إنديانا جونز مصر والعرب والرجل ذا الجينز والقبعة الحواسية الشهيرة ويتذكرون أحاديثه الشيقة ومغامراته المثيرة داخل آثار مصر خصوصًا في الأهرامات وأبو الهول ووادي الملوك ووادي المومياوات الذهبية وسقارة ودهشور وميدوم وأبوصير والواحات البحرية وغيرها من أماكن مصر الأثرية الشهيرة.
إن مصر محظوظة بوجود عالم جليل وشخصية مصرية أصيلة مثل الدكتور زاهي حواس بين أبنائها المخلصين العديدين الذين يرفعون من شأن مصر عاليًا في كل المجالات خصوصًا في مجالات السياحة والثقافة والآثار والفن والإعلام.
فتحية حب واحترام وتقدير لأستاذنا وأستاذ الأجيال عالم آثار مصر العالمي الأشهر الدكتور زاهي حواس متعه الله بالصحة والعافية والسعادة وطيلة العمر المديد.

مقالات ذات صلة

إغلاق