اقتصاد وبورصةعاجل

زراعة البرلمان: حملة “خليها تكاكي” ممنهجة ..وطريقة وحيدة لخفض أسعار الدواجن

تحفظ النائب رائف تمراز، وكيل لجنة الزراعة، بمجلس النواب، على حملة “خليها تكاكي” لمحاربة ارتفاع أسعار الدواجن، والتي وصفها بـ الممنهجة، وأنها تعمل ضد الإنتاج المصري، مشيرًا إلى أن الثروة الداجنة مهمة جدًا ويعمل بها نحو 7 ملايين مواطن، فلا يمكن ركود هذا القطاع.

وقال “تمراز” إن العامل الرئيسي المتحكم في سعر الدواجن هو الأعلاف، والتي شهدت ارتفاعا كبيرا في أسعارها، نظرًا لاستيرادها من الخارج، إضافة إلى المركزات الأخرى وأسعار قطع الغيار، مضيفًا بأن قطاع الدواجن تتحكم في أسعاره البورصة، وهي حكومية، وبالتالي ليس للمنتجين دخل فيها.

وأكد، وكيل لجنة الزراعة، أن الطريقة الوحيدة لانخفاض أسعار الدواجن وضمان عدم ارتفاع سعرها، يكون بالتعاقد مع الفلاحين لزراعة الذرة الصفراء، والتي ننتج منها الأعلاف، مما يجنبنا استيرادها من الخارج، وبالتالي انخفاض أسعار الدواجن، واللحوم والأسماك أيضًا.

وشهدت أسعار الدواجن ارتفاعًا ملحوظًا بالأسواق خلال الأيام الماضية، بواقع 8 جنيهات فى بعض الأحيان، ليرتفع سعر الكيلو الواحد إلى 39 جنيهًا، ما دعا بعض النشطاء عبر مواقع التواصل الاجتماعي، لإطلاق حملة جديدة تحت اسم «خليها تكاكى»، اعتراضًا على الغلاء المفاجئ والمُبالغ فيه.

وطالب بعض رواد المواقع والمروّجون للحملة عن طريق هاشتاج «#خليها_تكاكى» بتخفيض أسعار الدواجن إلى 20 جنيهًا للكيلو.

وقال رضا محمد، صاحب أحد محال الدواجن بمنطقة شبرا، إن الأسعار ارتفعت بشكل كبير بسبب ارتفاع أسعار العلف ومستلزمات الإنتاج، حيث سجّل سعر الكتكوت الابيض من 7 إلى 8 جنيهات، وكرتونة البيض 41 جنيهًا، وكيلو الأوراك لـ34 جنيهًا، والأجنحة لـ20 جنيهًا، بينما وصل كيلو الكبد والقوانص لـ 44 جنيهًا، ما أثر على حركة البيع بشكل كبير، وأدى إلى عزوف المواطنين عن الشراء.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق