حوادث وقضاياعاجل

عاجل.. تأييد حبس صفوت حجازي عاما بتهمة إهانه القضاء

رفضت محكمة النقض، اليوم، الطعن المقدم من صفوت حمودة حجازي، على حكم حبسه عامًا مع الشغل، عن التهمة الموجهة إليه بإهانة القضاء في قضية هروب المساجين من سجن وادي النطرون.

كانت الدائرة 15 بمحكمة جنايات شمال القاهرة والمنعقدة بأكاديمية الشرطة أثناء جلسة محاكمة المتهمين في قضية هروب المساجين من سجن وادي النطرون، والمعروفة إعلاميًا بـ”الهروب الكبير”، قضت بمعاقبة صفوت حمودة حجازي، بالحبس مع الشغل عامًا عن التهمة الموجهة إليه بإهانة القضاء.

جاء ذلك إعمالا لنص المادة 133 و171 من قانون العقوبات، وعقب صدور القرار وجه “حجازي” حديثه إلى قاضي المحكمة، قائلًا: “شكرا يا شعبولا”.

عقب الحكم على صفوت حجازي بالحبس سنة، بتهمة إهانة القضاء، في أثناء نظر محاكمة الرئيس السابق محمد مرسي، و130 متهمًا في «اقتحام السجون»، صعد “حجازي” إلى أحد المقاعد داخل قفص الاتهام وصرخ بأعلى صوته: «شكرًا» قاصدًا قاضي المحكمة المستشار شعبان الشامي، رئيس محكمة جنايات شمال القاهرة.

فأمر رئيس المحكمة بإخراج محمد البلتاجي وصفوت حجازي من قفص الاتهام ومنعهما من حضور الجلسات.

وكان المستشار شعبان الشامي قد قال للرئيس المعزول «اسكت يا مرسي»، فرد صفوت حجازي من داخل القفص، مما اعتبرها القاضي إهانة.

وقال المحامي محمد الدماطي، إن فريق الدفاع يعتذر عما بدر من المتهم معللًا ذلك بـ«أن الجو مشحون ولا يتحمل»، فرد رئيس المحكمة قائلا: «هنا مفيش مسميات، هنا فيه متهمين، ولا دكتور ولا أستاذ».

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق