عاجلعربى ودولى

محكمة تركية تقضي بحبس صحفي بتهمة إهانة أردوغان

رويترز
أصدرت محكمة تركية حكما قضائيا ضد صحفي اليوم ، بالسجن عامين وخمسة أشهر مع إيقاف التنفيذ لإهانته الرئيس التركي رجب طيب أردوغان.

ونص القرار الإفراج عن الصحفي التركي حسني محلي بسبب الفترة التي قضاها بالفعل في الحبس، ولأن الحكم قابل للاستئناف. ومحلي صحفي بارز يكتب أيضا أعمدة في صحيفة سوزجو المعارضة.

وسينفذ محلي الحكم الأخف فقط إذا ارتكب جريمة تستلزم حكما بالسجن في السنوات الخمس المقبلة، والتي سيكون خلالها تحت المراقبة.

وقال إرطوغرول أيدوجان محامي محلي: “موكلي صدر عليه حكم بسبب التعبيرات التي استخدمها في أعمدته وتغريداته، والتي ينبغي اعتبارها في نطاق حرية الانتقاد. سنطعن على الحكم”.

واعتقلت السلطات محلي في ديسمبر عام 2016 بعدما اتهم تركيا بمساعدة جماعات إرهابية في سوريا، ووصف أردوغان بأنه ديكتاتور. وأطلق سراحه في يناير2017 انتظارا لمحاكمته.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق