أخبار مصرعاجل

وكيل “نقل النواب” يشيد بالمشروعات العملاقة لـ”المقاولون العرب”

أكد النائب محمد عبد الله زين الدين، وكيل لجنة النقل والمواصلات بمجلس النواب أن توقيع عقد إنشاء مشروع سد “ستيجلر جورج” في تنزانيا، بين الرئيس التنزاني جون ماغوفولي والدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، نيابة عن الرئيس المصري عبدالفتاح السيسى والذى تتولى شركة “المقاولون العرب” تنفيذه إنما هو دليل قاطع على حرص مصر والرئيس السيسى على القيام بإنجاز مثل هذه المشروعات الكبرى داخل الدول الأفريقية

ووجه “زين الدين” فى بيان له، تحية قلبية للمهندس محسن صلاح رئيس مجلس إدارة شركة المقاولون العرب ولجميع القيادات والعاملين داخل هذه الشركة العملاقة عربيا وإقليميا وأفريقيا ودوليا، مؤكدا أن هذه الشركة هى فخر لكل المصريين بجميع انتماءاتهم السياسية والحزبية والشعبية لانها ترفع اسم وعلم مصر.
وقال “زين الدين”، إننا نشعر بسعادة غامرة وارتياح واسع النطاق كلما مررنا داخل الدول العربية والأفريقية ووجدنا لوحات واسم “المقاولون العرب” على العديد من المشروعات القومية العملاقة فى مجالات النقل والإنفاق والكبارى والسدود وهو ما يؤكد عالمية هذه الشركة الوطنية المصرية.

تجدر الإشارة إلى أن مشروع السد في منطقة “ستيجلر جورج” في تنزانيا يقع محور السد في منطقة “موروجورو” على نهر روفيجي.

وستمتد مدة تنفيذ المشروع 42 شهرا متتاليا، تشمل 6 أشهر لتجهيز الموقع.

ويهدف المشروع إلى توليد طاقة كهربائية بقدرة 2115 ميغا-وات، لتوفير احتياجات الطاقة بدولة تنزانيا، فضلا عن التحكم في كميات المياه خلال فترات الفيضان، ومن ثم توفير الاحتياجات المائية اللازمة للدولة.

ويتكون مشروع السد من أعمال تصميم وإنشاء سدود للطاقة الكهرومائية، ومحطات كهرباء، بطول يبلغ 1025 متر، وارتفاع 130 متر، بالإضافة إلى إنشاء 4 سدود أخرى لتخزين المياه بأطوال 1.4 كم، 7.9 كم، 4.6 كم، 2.6 كم. وسيبلغ إجمالي مخزون المياه المتوقعة 33 مليار متر مكعب

وسيبدأ العمل في المشروع في يناير من العام المقبل، على أن يتم افتتاحه عام 2022.

وتبلغ تكلفته 2.9 مليار دولار، فيما يصل عدد العاملين فيه إلى نحو 5 آلاف شخص بين مهندسين وعمال.

وكان الرئيس عبدالفتاح السيسي تلقى، مساء الجمعة الماضي، اتصالا هاتفيا من نظيره التنزاني، استعرضا خلاله تطورات مشروع السد

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق