أخبار مصرعاجل

يتسلم رئاسة الاتحاد الإفريقي.. كيف استعاد “السيسي” ريادة مصر في القارة السمراء؟

في الوقت الذي يتسلم فيه الرئيس عبد الفتاح السيسي، رئاسة الاتحاد الإفريقي في دورته الـ32، في العاصمة الأثيوبية أديس أبابا، فهناك نجاحات كثيرة حققها الرئيس، لإعادة مصر، لدورها الريادي في المنطقة العربية والإفريقية، من خلال اللقاءات والمبادرات المشتركة.

رئاسة الاتحاد الإفريقي

يتسلم الرئيس عبد الفتاح السيسى، رئاسة الاتحاد الإفريقي في دورته الـ32، في العاصمة الأثيوبية أديس أبابا.

يقول السفير بسام راضي المتحدث الرسمي باسم الرئاسة، إن رئاسة مصر للاتحاد الأفريقي، للمرة الأولى منذ نشأته عام 2002 خلفًا لمنظمة الوحدة الأفريقية ، تعد تتويجًا لجهود مصر بقيادة الرئيس عبد الفتاح السيسي، خلال السنوات الأخيرة لتعزيز العلاقات مع القارة الأفريقية سواء على المستوى الثنائي أو متعدد الأطراف، وتجسيدًا لاستعادة الدور المحوري المصري كإحدى الدول المؤسسة لمنظمة الوحدة الأفريقية الأم في ستينات القرن الماضي، وهي الجهود التي قوبلت من الأشقاء الأفارقة بالتقدير مما انعكس بالمقابل في منح مصر والرئيس عبد الفتاح السيسي الثقة في إدارة والإشراف على الجهود القارية الدؤوبة لتلبية أحلام وطموحات الشعوب الأفريقية في غدٍ أفضل وقيادة دفة العمل الأفريقي المشترك في ظل ظروف دولية وإقليمية دقيقة تزيد من حدتها تنوع التحديات التي تواجه القارة، مما يحتم ضرورة تنسيق المواقف الأفريقية المشتركة للتعامل مع تلك التحديات ولتضطلع أفريقيا بدورها كقوة مؤثرة على الساحة الدولية، وذلك بالتعاون والتنسيق الحثيث ما بين مصر وأشقائها من الدول الأفريقية.

منتدى إفريقيا

واعتزم الرئيس عبد الفتاح السيسي، منذ توليه حكم مصر، على عودتها لريادتها في القارة الأفريقية، حيث حظيت القارة السمراء بنصيب الأسد من الزيارات الخارجية للرئيس السيسي، وعمل على توطيد العلاقات أكثر، بدعوة القادة الأفارقة لمؤتمر دولي دوري في شرم الشيخ، تحت عنوان “منتدى إفريقيا”.

كما حرص على عقد اجتماعات ولقاءات متعددة مع عدد من زعماء ورؤساء دول القارة الأفريقية، ورؤساء الوزراء، ووزراء خارجية ودفاع أفارقة، ورؤساء منظمات دولية وإقليمية وبرلمانية، ممن استقبلتهم القاهرة.

وتم تنظيم نسختين منه في عامي 2016 و2017، بمشاركة زعماء ورؤساء حكومات ووزراء من الدولة الإفريقية، بالإضافة إلى أكثر 500 جهة إفريقية ودولية، وآلاف المستثمرين من إفريقيا ومختلف دول العالم.

مؤتمر الصحة الأفريقي الأول

وكذلك، نظمت مصر، فعاليات مؤتمر الصحة الأفريقي الأول، بجامعة طنطا في مركز المنارة للمؤتمرات الدولية على مدار 3 أيام، تحت رعاية الرئيس عبدالفتاح السيسي، بحضور وزراء الصحة والتعليم العالي والشباب والرياضة والإنتاج الحربي وعدد من سفراء الدول الأفريقية ووزراء الخارجية.

وعرض المؤتمر، أهمية منظومة الاتحاد والتعاون الأفريقى والصحة للمواطن الأفريقي، ودور القوى الناعمة المصرية في القرن الأفريقى في ظل قيادة الرئيس عبدالفتاح السيسى للاتحاد الأفريقي.

مؤتمر وزراء البيئة الأفارقة

وضمن نجاحات الرئيس، تنظيم فعاليات مؤتمر وزراء البيئة الأفارقة، تحت عنوان “إدارة رأس المال الطبيعى الأفريقي من أجل التنمية المستدامة والحد من الفقر”، إطلاق مبادرة القيادات النسائية الأفريقية بمشاركة 15 سيدة كوزراء للبيئة.

المعرض الأفريقي الأول للتجارة البينية

ونظمت مصر، فعاليات المعرض الأفريقي الأول للتجارة البينية، بمشاركة نحو 1055 شركة أفريقية منها 300 شركة مصرية، بالإضافة إلى مشاركة 34 دولة بأجنحة وطنية خلال المعرض.

ويعد المؤتمر الأول من نوعه في أفريقيا حيث يرتكز على استراتيجية تعزيز التجارة الأفريقية الهادفة إلى دعم وتشجيع إنتاج السلع والخدمات بهدف تعزيز المشاركة فى التجارة الإقليمية، والسعى إلى بناء القدرات لتوسيع قدرات الإنتاج، كما يوفر منصة لعرض السلع والخدمات وتبادل المعلومات حول التجارة والاستثمار والسوق وتمكين المشترين والبائعين والمستثمرين، كما يوفر فرصًا لتبادل الأعمال بهدف زيادة التجارة البينية بين دول القارة الافريقية حيث من المخطط إبرام عدد من الصفقات التجارية بين الشركات المشاركة في المعرض.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق